في ديسمبر تنتهي كل الأحلام

أثير عبدالله النشمي

You are here: Home - Uncategorized - في ديسمبر تنتهي كل الأحلام


في ديسمبر تنتهي كل الأحلام

  • Title: في ديسمبر تنتهي كل الأحلام
  • Author: أثير عبدالله النشمي
  • ISBN: 9789953716886
  • Page: 151
  • Format: Paperback
  • , , , , , , , , , , ,

    • Best Download [أثير عبدالله النشمي] ✓ في ديسمبر تنتهي كل الأحلام || [Romance Book] PDF Á
      151 أثير عبدالله النشمي
    • thumbnail Title: Best Download [أثير عبدالله النشمي] ✓ في ديسمبر تنتهي كل الأحلام || [Romance Book] PDF Á
      Posted by:أثير عبدالله النشمي
      Published :2018-05-19T01:41:27+00:00

    One thought on “في ديسمبر تنتهي كل الأحلام

    1. ريم الصالح on said:

      في ديسمبَر إذاًكيفَ ولدت أثير في مجتمعٍ كالمجتمع السعوديّ .؟!-سُؤالٌ أقض مضجعي-روايةٌ أظهرت لي كيف تُقدسُ هذه الأنثى حريتهاكيفَ تثورُ بكل مقدامية وقوة على عاداتها -اللامنطقية-انسلاخُها من كل القيود، من كل الأغلالمن كُلّ شيءشَجاعَتها، ثوريتهاشيءٌ بديعبالنسبة للرواية، أوصل [...]

    2. Halh . on said:

      !يالله . ماهذا الحزن المفرط بالجمال للمرة الأولى التي اقرأ أثير فيها أقصد من غير القُصاصات التي كانت تصادفني بلا قصدِ منيأثير إنها الإبنة الصُغرى لأحلام مستغانمي وبذات الوقت هي شقيقة علوان لغة مُثيرة بليغّة موجعة . قضية وطن وقبيلة وعشق ولى وآخر أتى مُصادفة ثم ذهب .تعلمتُ أن [...]

    3. Arwa on said:

      ثرثرة بائس / يائس هل هناك مسمّى آخر يمكن أن يطلق عليها غير اسم رواية ؟ الرواية قليلة الأحداث إن لم تكن شبه معدومة منها ! لم تكن هناك قصّة أصلاً لم أتشوق اقراءتها أبداً , حتى وقعت بيدي وقرأتها برأيي أن أثير أستعجلت صدورها , لو تركت لأحببتك أكثر مماينبغي أن تُشبع طباعةً وقراءة , أ [...]

    4. Heroine OOO on said:

      ملاحظة : التعديل من أجل إضافة رأي عام بالرواية * * *أمضيت وقتا عصيبا خلال الساعتين اللتين أنفقتهما في قراءة هذه الرواية لم أتخيل إطلاقا أني سأعيش تلك اللحظات السوداء الكئيبة، يصارعني فيها سؤال وأصارعه !حرت كثيرا لا أدري جوابا لذلك السؤال الذي عصف بكياني، وخلق في نفسي أعاصير ع [...]

    5. Odai Al-saeed on said:

      في ديسمبر تقفصت أثير قيد المحلية وكأن لسان الحال يقول لا أريد مفارقة حدودينعم لفت نظري تهافت النساء على كتبها في معرض الكتاب ولكن هل هذه هي آخر الآمال؟نظرة سريعة لكتابها الجديدكما هي فعلت في اصداره تجد أن سابقه أفضل بكثيرولم تأت بجديد فدارت حول نفسها في الموضوع مغلفة نفسها ب [...]

    6. Rehab on said:

      لغة أثير جيّدة وثقافتها واطلاعها يخولانها أن تكتب شيئاً أفضل من هذه الرواية ، لم أحب الإبتذال رغم أنه كان عابراً في الرواية ولكن البعض يشعرني أن الحب يجب أن يدور في فلكٍ معين رخيص مما يزعجني حقاً ويجعلني أفكر في العدول عن إكمال أي كتاب كهذا ، تملك أسلوباً مشوقاً لكنني أظن أنه [...]

    7. باسنت خطاب on said:

      مش عارفة يمكن لو كنت بدأت بيها قبل احببتك اكثر مما ينبغى كنت حبيتها لغة اثير ناعمة جداً وبحب تشبيهاتها رغم انى مبحبش الحشو المصطنع لاقاويل المشاهير والاقتباسات بعض الوقت كانت بالنسبة ليا مملة اووى الفكرة مكنتش فيها اى جديد حتى ولادة وهذام مكنتش حاسة فين الابداع انهم ميعرفوش [...]

    8. ميرا. on said:

      - " فِي دِيسمبرٰ تنتهيٰ كُل الأحلام " خَيبتنيٰ قليلاً بِدايتها عَادية جداً ، نِهايتهاٰ بها بَعضٌ من الإثارة 'لغةً كانت أقل مِن المستوى مُقارنة بِ ' أحببتك أكثر مماٰ ينبغي ' التي أربكتنيٰ لغتهآ جداً ، مَضموناً لا تَختَلِف عن ' أحببتك أكثر مماٰ ينبغي ' حيثُ أحسستها عادية مُبتذل [...]

    9. Abrar on said:

      أحب أثير كثيراً كتاباتها عذبة و بسيطة تلامس شغف القلوب تُرتب كلماتها بكل أناقةو حكاياتها مُترفةتعلقت بـ أحببتك أكثر مما ينبغى كثيراًو الآن دور في ديسمبر تنتهي كل الحكايات بارعة هي أثير في عناوينها ♥فَـ ديسمبر هو شهر النهاياتلذلك الرجل هذام و بداية لتلك السيدة ولادة هناك تن [...]

    10. Fatima on said:

      لا أذكر أنني أحببتُ الاصدار السابق : " أحببتكَ أكثر مما ينبغي " كثيراً، وإن لفتني العنوان بشدّة، وإن منحته نجوماً ثلاثة! ومع ذلك أردتُ تجربة هذا الآخر : في ديسمبر تنتهي كل الأحلام.كـ سابقه " وأقلّ بكثير " ، ثرثرة لا أكثرَ ولا أقلّأحبّ الهذر، الثرثرة، أن يحكي أحدهم عليّ حكاياته و [...]

    11. GhaDeeR on said:

      كان أول مابحثت عنه في معرض الكتاب هو اصدار أثير الجديد أتشوق لكتاباتها كثيرأ وتجبرني على أن التهمها كوجبة لذيذة بغض النظر عن القصة والتي لم أرى فيها شيء جديد سوي أنها كانت تكتب بلسان رجل ولا أدري كيف يمكن أن يرى الرجال أفكارها وفلسفتها على لسانهم أو مدى صدق هذا الشعور احتو [...]

    12. محمد السالم on said:

      في ديسمبر تنتهي الأحلام هذا العنوان أستفزني كثيرًا ، وأنا الذي ولدت أحلامه وكانت أولى صراخاتهِ في أخر ليلةٍ في ديسمبر ولذلك أردت قراءتها و في قراءتي لهذه الرواية علمت كم هي جميلةٌ لغة أثير و ما تخبئه وراء حكاياها من واقعٍ مريركعادات مجتمع هذام التي حالت بينه وبين فتاته الأول [...]

    13. مهنا on said:

      اقل مما أملت نفسي به البداية كانت قوية ، لكن بعد ذلك تدحدرت الرواية للأسفل كثرة ذكرها للإقتباسات الأدبية و الغنائية ، و ذكر اسماء لا تضيف للعمق شيء و قلة الأحداث و كثرة السرد كانت تلك عوامل جعلتني اقفز من بعض الأسطر والصفحات املاً بخاتمة قوية - لا يهمني سعيدة او حزينة- لكني لم [...]

    14. نبال قندس on said:

      الرواية جميلة لكن لم تكن بحجم التوقعات اللي كنت راسمتها في عقلي قبل ما أقرئهاكنت متخيلة شيء أروع لسا من أحببتك أكثر مما ينبغي بس للأسف ما وجدت هاد الشي يمكن إنو أنا ما بميل لنوع الكتابة إنو الأنثى كتبت بلهجة الذكر والعكس برضو كان أحد أسباب انزعاجي حسيت في تشابه بينها وبين سقف [...]

    15. بشاير الشيباني on said:

      أن أنتهي من قراءة رواية في يومين فقط، فهذا دليلاً كافياً (بالنسبة لي) بأنها رواية مختلفة، وأنها أسرتني وجعلتني أنغمس بها متناسية كل ما حولي.الرواية رائعة حقاً !الأسلوب - الحوارات - التسلسل - الاقتباسات - المشاهد - والنهاية جميلة جداً، كما النهايات في الأفلام الأجنبية.البساطة ف [...]

    16. Muhammad Nusair on said:

      إنها لا تعرف حتى أن الله قد ألهم الإنسان اختراع علامات الترقيم

    17. Jihad B.Youness on said:

      الرواية فى داخلها تعرض قضية هجر الاوطان او بمعنى ادق تهجير الاوطان لابناءهاالرواية تناولت القضيه فى غلاف رومانسى فغلبت الرومانسية حتى طغت على القضية الرئيسةو حقا فالرواية فى نظرى فاشلة وان كنت اعطيتها تقييما فذلك لبراعة اثير فى صياغة العبارات ليس اكثراثير استفاضت فيما لا [...]

    18. ندى الأبحر on said:

      " - أيؤخذ بفتوي الأدباء ؟- شخصياً لا أعمل إلا بفتواهم "الجملة دي كانت كفيلة بأول نجمتين بدون ترددأما عن الرواية رغم كرهي الكبير جداً للروايات او الكتب عموماً الخالية من الأحداثالا اني حبيت الاسلوب الادبي و حسيت فيه بتشويق نادراً ما بيعترينيوالدليل علي كدا إن إعادة قراءتها محس [...]

    19. Hajar Banat on said:

      .في ديسمبر تنتهي كل الأحلام . لتبدأ أحلام أكبر وأجمل مع بداية عام جديد و يناير جديد الرواية بنظري لا تستحق القراءة أبدا :Dكونك ناقم على مجتمعك كونك متمرد على عاداتك لا يعني ذلك أن تتبنى أفكار الغرب وأسلوب حياتهم .لا يعني ذلك أن تحقر من ذاتك وتذلها لأبعد الحدودلا يعني ذلك أن تن [...]

    20. AMANI on said:

      لا أبخص حق الكاتبة في أسلوبها المشوق ولكني أجد مبالغة كبيرة في احداث الرواية وجدتها مجرد سرد للوجع والحزن بلا هدف، تـعدد الافكار في الرواية لم ينصفها كانت فكرة ليست صائبة أظن أنها استعجلت فلو تريثت قليلاً لكان أفضل اتوقع للكاتبة مستقبل مزدهر لديها الامكانيات وتستحق القرا [...]

    21. عمر on said:

      يا الله ,لا أدري ما هذا القدر من الحزن الذي تستطيع أثير أن تشبع قلوبنا به على بطل كتابها أو بطلة كتابها -أحببتك أكثر مما ينبغى- هي حقا كاتبة مميزة وتستطيع أن تخطف قلبك وعقلك حتى تجعلك تنتهي من قراءة كتابها في أسرع وقت من شدة وقع كلماتها وعذوبة ألفاظها,,لماذا دائما تأتي بالبطل أو [...]

    22. Rana on said:

      “فِي داخلِ كُل إنسان وطنٌ خاصٌ بِه .!الإنسان لا ينتمي إلى رِقعة الإنسان ينتمي إلى دواخِله آثرتني أثير بأسلوبها الجميل الرواية عن "هذام" الكاتب السعودي الذي ترك وطنه بعد وقوف عائلته ومجتمعه ضده ورفضهم الزواج من حبيبتهوسفره الي لندن وتركه لكل شئ خلفه ومقابلة حبيبة جديدة "ولادة [...]

    23. ياسمين ثابت on said:

      ليه كدة بس يا أثيربعد أحببتك اكثر مما ينبغي تكتبين هذة الرواية؟؟؟لم تعجبني بالمرة لا افكارهاولا شخصياتهاولا حتى لغتهاولا رأيت هدفا في نهايتهاشتان الفارق بين الروايتين

    24. ليلى المطوع on said:

      قتلتني اثير في رواية احببتك اكثر مما ينبغي واحيتني في هذه الرواية كرة تلو الآخرى

    25. 검스마 on said:

      i really dunno how to review arabic books but i really loved this book, the style, the plot, the characters, the mystery in it all of it. i was a bit dissapointed by the end but except from that it was a heavy/light read if you know what i mean.

    26. Chai Maa on said:

      أنا الذى لم أفهم يومــا كيف فعل بى الوطن كل هذا , كيف انتزع منى تلك الطموحات والأحلام , الوطن الذى حرمنى من أن اساهم فى تقدمــه , وأن اتسبب فى اعماره , وفى أن امارس حياتى بين ربوعه , وأن أعيش فيه بحب وأموت فيه بولع .كيف لرواية صغيرة تفعل بنا كل هذا الشجن تقلب حالنا وتعبث بدواخلنا ك [...]

    27. Arabian Rihanna on said:

      رواية عادية، ليست اسثنائية، ولم تحرك مشاعري.تصور هذه الرواية -مثل عدة أعمال عربية أخرى- الأديب العربي على أنه منحل أخلاقيا، لا دين له ولا ملة، يسكر ويدخن بشراهة، ويعشق الموسيقى لدرجة إتقان نوتاتها. كأن الأدب والعفة صفتان متناقضتان لا تلتقيان.ولكنني ممتنة للكاتبة عدم ابتلائه [...]

    28. Moayad on said:

      رواية رائعة ,مفرطة في الحزن الجميل أعشق هذا النوع من الكتابات وأسلوب الكاتبة أكثر من رائعأرى فيها إعادة صياغة فكر وفلسفة حياة من قبل الشخصية الرئيسية (هذام ) بعد التعرض لهزات فكرية عنيفة ومواجهة مجتمع آخر وعالم آخر وبحث عن هوية جديدة ووطن جديد بعد التنصل من المجتمع السابق .في [...]

    29. Amira Mahmoud on said:

      أعتقد أن الحسنه الوحيده أو المغزى الوحيد من هذه الروايه هو مناقشه القمع والرجعيه الموجوده فى المجتمعات العربيه بشكل عام والمجتمع السعودى بشكل خاص من ناحيه اجهاض دور المرأه فى المشاركه ف الحياه العمليه ومن ناحيه التشبث والتمسك الشديد بالعادات والتقاليد ف المجتمع السعودى ال [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *